header
الثلاثاء 20- ذو الحجة- 1440 هجرية الموافق 20-أغسطس- 2019 م
slider

بينهم 579 شكاوى تتعلق بخدمات البلدية

وحدة الشكاوى تستقبل 3035 إشارة في فبراير الماضي

  • تاريخ الخبر.2019-03-04 الساعة 06:26:44
وحدة المعلومات والشكاوى

أعلنت وحدة المعلومات والشكاوي في دائرة العلاقات العامة والإعلام في بلدية غزة، أنها تلقت خلال فبراير/ شباط الماضي، عبر بوابات التواصل الإلكترونية نحو 3035 إشارة من المواطنين تتعلق بخدمات البلدية المختلفة.
 
وذكرت الوحدة في التقرير الإحصائي الشهري لشكاوي المواطنين، أن هذه الإشارات تنوعت ما بين شكاوى واستفسارات واقتراحات وغيرها، حيث بلغ عدد الشكاوى 579 شكاوى تتعلق بخدمات البلدية موزعة على مختلف مناطق مدينة غزة.

وأضافت الوحدة أنه تم الاستجابة لـ 387 شكوى منها بنسبة 66.8%، ويجري حاليًا متابعة باقي الشكاوي الأخرى البالغ عددها 192 شكوى بنسبة 33.2%، وسيتم إفادة المواطنين بالردود فور تلقيها من إدارات البلدية. 

وأوضحت أن الشكاوي توزعت على قطاعات مختلفة كالصرف الصحي والمياه والنظافة والطرق والتنظيم وقطاعات أخرى وتم تحويلها لجهات الاختصاص في البلدية لمعالجتها وتم إعلام المواطنين بالردود فور تلقيها من الإدارة المختلفة.

وبينت أن شكاوي المياه احتلت المرتبة الأولى بعدد 176 شكوى بنسبة 30.4% من إجمالي الشكاوي الواردة، فيما احتلت شكاوي الصرف الصحي المرتبة الثانية من إجمالي عدد الشكاوي بـ 126 شكوى بنسبة 21.7%، فيما جاءت شكاوي الطرق في المرتبة الثالثة وبلغت 116 شكوى بنسبة 20%، وبلغ عدد شكاوي لصحة والحدائق 65 شكوى بنسبة 11.2%، مشيرةً إلى أن الشكاوي الواردة من حي الزيتون كانت الأكثر بين أحياء مدينة غزة، وشكلت ما نسبته 14.5%.

وأفادت الوحدة أن 347 شكاوى تم حلها بشكل كامل، من مجموع الشكاوى التي استقبلتها البلدية عبر بوابات التواصل المختلفة، فيما لا تزال 35 شكوى قيد التنفيذ حاليًا.    

وأشارت وحدة المعلومات والشكاوي إلى بوابات التواصل الإلكترونية التي تستقبل شكاوي واستفسارات المواطنين من خلالها وهي: رقم الطوارئ 115، وصفحة بلدية غزة هاشم على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، وموقع البلدية الإلكتروني، وتطبيق بلدية غزة للهواتف الذكية، وبرنامج المحادثات "واتس آب" على الرقم 00970599815600.

وكانت بلدية غزة قد استحدثت وحدة المعلومات والشكاوي لتسهيل عملية تقديم الشكاوي والاستفسارات ومتابعتها وإيجاد الحلول المناسبة لها ضمن جهودها لتسهيل عملية التواصل مع المواطنين في المدينة.