header
الثلاثاء 20- ذو الحجة- 1440 هجرية الموافق 20-أغسطس- 2019 م
slider

شملت صيانة البلاط والمداخل وأعمدة الإنارة

البلدية تجري عملية تطوير شاملة لحديقة الجندي المجهول

  • تاريخ الخبر.2019-03-05 الساعة 07:15:12
ترتيب وتجميل حديقة الجندي

شرعت بلدية غزة، بتنفيذ عملية تطوير وصيانة شاملة لحديقة الجندي المجهول غرب المدينة، ضمن سياسة ورؤية المجلس البلدي لتطوير الحدائق العامة في غزة.

وأوضحت البلدية أن دائرة الحدائق وبمشاركة فرق شبابية، قامت بعملية تطوير وطلاء للنصب التذكاري وخارطة فلسطين، لكن عملية التطوير لم تنتهِ بعد، ويجري العمل حاليًا على إضافة ساريتين لرفع علم فلسطين وبلدية غزة في المكان، وإعادة الجندي لسابق عهده.

وذكرت البلدية، أن طواقمها شرعت في الآونة الأخيرة، بإجراء عملية تطوير شاملة لحديقة الجندي المجهول، لا تزال مستمرة حتى اللحظة.

وأضافت أن عملية التطوير تشمل أيضًا إعادة ترتيب وصيانة للحديقة بكافة تفاصيلها، بدءًا بعملية التشجير وتقليم الأشجار، وصولاً إلى صيانة البلاط والمقاعد الإسمنتية والاهتمام بنظافة وترتيب المكان، بما يتناسب مع كونها حديقة عامة لها مكانة مميزة لدى سكان قطاع غزة بشكل عام وسكان المدينة بشكل خاص.

وأشارت إلى تركيبها بوابات جديدة للحديقة، وصيانة البوابات القديمة، لمنع دخول عربات "الكارو" والدراجات بمختلف أنواعها إلى داخل الحديقة، منعًا لإزعاج المتنزهين، والحفاظ على المكان ونظافته، وزيادة عدد العاملين في الحديقة خاصة في الفترة المسائية، لتغطية متطلبات النظافة والحراسة ومتابعة الممتلكات العامة في المكان، وضبط الباعة المتجولين وحركة السيارات الترفيه الخاصة بالصغار داخل المكان.

وأكدت على اهتمامها بموائمة الحديقة لذوي الإعاقة، وتخصيص بوابة لهذه الشريحة الهامة، فضلاً عن إجراء صيانة لنافورتي المياه، وإعادة تشغيلهما بشكل دائم خلال فترة وصل التيار الكهربائي، لإضفاء لمسة جمالية للحديقة، إلى جانب صيانة شبكة الكهرباء وأعمدة الإنارة، وزراعة أعمدة جديدة لإضاءة المكان بشكل مناسب.

وأشارت إلى قيام دائرة الحدائق بعملية تقليم للأشجار بطرق علمية بما يضمن إعادة نمو الأوراق والأغصان بشكل صحي، مبينةً أن هذا التوقيت هو الأنسب لإجراء عملية التقليم التي تتم بإشراف مهندسين ومتخصصين في هذا المجال، حيث تتفتح فيه الأزهار وتنمو البراعم، ويتم القضاء على الآفات الزراعية والأمراض التي أصابت الأشجار، ما يساعد على نموها وإعادة تشكيلها بعد فترة زمنية، بأشكال هندسية وفنية جذابة.

وأضافت أنها تلقت شكاوى عديدة من المواطنين، لتقليم هذه الأشجار بسبب تداخل أفرعها الكبيرة مع أسلاك الكهرباء والاتصالات، فضلاً عن سقوط بعضها في فصل الشتاء عند اشتداد الرياح والعواصف، ما يشكل خطرًا على حياة المواطنين وممتلكاتهم.

ونبهت إلى البدء بزراعة 2500 شتلة جديدة في الحديقة، بعد تفريغ الأحواض الزراعية من الأعشاب والحشائش الضارة، والانتهاء من صيانة شبكة الري الموجودة، وإنجاز أعمال تمديد شبكة داخلية لتصريف مياه الأمطار، لتعشيب هذه الأحواض قريبًا.