header
الثلاثاء 11- ربيع الثاني- 1440 هجرية الموافق 18-ديسمبر- 2018 م
slider
 
 
 
 
 
 

مراكز البلدية / مركز الأطراف الصناعية و الشلل

 

مركز الأطراف الصناعية والشلل

 

برزت مشكلة المعاقين حركيًا في سنة 1975، وفي وسط هموم قطاع غزة، الكبيرة والكثيرة، وكذلك الاعاقات الناتجة عن الحروب والتوتر الأمني، أو نتيجة أمراض السكر وحوادث الطرق، فقامت الهيئة الخيرية لقطاع غزة، وبشخص مؤسسها ورئيسها المرحوم الحاج/ رشاد الشوا بالدعوة إلى عقد لقاء بين مجموعة من مؤسسة غزية لإنشاء مركز للأطراف الصناعية يقوم على حل مشاكل المعاقين جسديًا ورعايتهم وتقديم العون الدائم لهم، وفعلا تم ايفاد شخصين للتدريب في الأردن على صناعة الأطراف الصناعية لمدة عامين.

 

أهداف المركز

تزويد الأشخاص الذين فقدوا أطراف سفلية أو علوية، فردية أو مزدوجة، بالأطراف والأجهزة اللازمة لهم، تدريب الأشخاص المعاقين على استعمال أجهزتهم والانخراط في المجتمع والاعتماد على ذاتهم وقدراتهم الخاصة، تزويد المرضى وخاصة مرضى شلل الأطفال بالأجهزة المساعدة الازمة لهم

 

صناعة الأطراف والأجهزة

 

يتمتع مركز الأطراف الصناعية والشلل، بإمكانات مناسبة قياساً بالظروف العامة السائدة في قطاع غزة، إذ يصنع أطرافا وأجهزة متنوعة من بينها: طرف سفلي (بتر تحت الركبة) فردي ومزدوج طرف سفلي (بتر فوق الركبة) فردي ومزدوج، والتجهيز بأمان طرف علوي (بتر تحت الكوع) فردي ومزدوج، طرف علوي (بتر فوق الكوع) فردي ومزدوج، أجهزة تقويم العمود الفقري: ملوكي – بوسطن - جاكيت بلاستيك، سواند الأقدام المختلفة.