header
الاثنين 11- ربيع الأول- 1440 هجرية الموافق 19-نوفمبر- 2018 م
slider

جمعت 17 ألف طن خلال الشهر الماضي

البلدية تدعو المواطنين لعدم إلقاء النفايات في مياه الأمطار

  • تاريخ الخبر.2018-11-06 الساعة 02:00:00
صورة ارشيفية لجمع النفايات والأتربة من شارع المنصورة بحي الشجاعية شرق المدينة  

دعت بلدية غزة المواطنين في المدينة لإتباع إرشادات النظافة وعدم إلقاء النفايات في سيول مياه الأمطار حتى لاتنجرف مع المياه وتتسبب في إغلاق مصارف المياه في الشوارع وتحدث تجمعات للمياه لاسيما في المناطق
المنخفضة .

وأهابت البلدية بالمواطنين بضرورة التخلص من النفايات المنزلية بوضعها في أكياس بلاستكية محكمة الإغلاق ووضعها في أماكن تضمن عدم انجرافها مع مياه الأمطار وإخراجها قبل الساعة 7 صباحاً لضمان ترحيلها في نفس اليوم، وعدم إحراق حاويات النفايات حفاظاً على الصحة البيئية . 

وذكرت أنها تنشر إرشادات دورية للمواطنين عبر صفحة البلدية على موقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك )  ووسائل التواصل والإعلام الأخرى لزيادة التوعية لدى المواطنين وتعزيز ثقافة المحافظة على الصحة البيئية والمرافق العامة .

وأوضحت أن طواقمها العاملة في مجال النظافة جمعت خلال شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي نحو ( 17) ألف طن من النفايات وأزالت الأتربة المتجمعة على جانبي الأرصفة والجزر في ( 15 ) شارعا ونظمت ( 16 ) حملة للنظافة بالتعاون مع مؤسسات مختلفة .

وبينت أن مكب النفايات الرئيس شرق المدينة استقبل خلال نفس الفترة نحو ( 21) ألف طن من النفايات منها 17 ألف طن من بلدية غزة و 3 ألاف وخمسمائة  طن من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ( الأونروا )  و(95) طنا من بلدية المغراقة، و(110) طنا من بلدية الزهراء، و(62) طنا من بلدية وادي غزة، بالإضافة إلى 25 حاوية من المنطقة الصناعية شرق المدينة .   

كما دعت البلدية المواطنين لتقديم الشكاوي المختلفة المتعلقة بخدماتها المختلفة لاسيما النظافة على رقم وحدة الشكاوي والمعلومات 115 و صفحة البلدية على الفيس بوك، وموقعها على الإنترنت، وتطبيق بلدية غزة على الهواتف الذكية، وبرنامج التواصل الواتس آب على رقم 00970599815600 .

وكانت بلدية غزة قد أعلنت عن حالة الطوارئ منذ بداية العام الحالي وحذرت من أن استمرار أزمة نقص المساعدات والمنح والمشاريع التشغيلية والتطويرية ونقص الآليات واشتداد الحصار وتراجع العائدات المالية للبلدية قد يوقف كافة الخدمات الأساسية ويفاقم الأوضاع الصحية والبيئية في المدينة .  
    
قسم الإعلام